Menu

نرجس نويرة
هناك: 1273 مترحم على نرجس نويرة

المربية الفاضلة الشهيدة نرجس اسماعيل نويرة التي صادفها المنون اما البنك وسط مدنين مساء 13 جانفي عندما كانت متوجهة رفقة زوجها وابنتها الى مدنين لقضاء بعض الشؤون وسحب بعض الاموال من الموزع الآلي حسب افادات زوجها رياض الاستاذ هو الآخر بمعهد الفاضل بن عاشور ببني خداش واصيل الشابة من ولاية المهدية. هذا الاخير أفادنا ايضا بأن الواقعة حصلت عند مدخل مدنين عندما صادفتهم دورية أمنية أمرهم اعوانها بالتوقف. وفعلا امتثل الاستاذ وامر ثانية بالتراجع الى الوراء وفي الاثناء اطلقت النار في الهواء تحت وابل من الالفاظ المتوحشة التي لم ير رياض الاستاذ وزوجته مبررا لها ولم يكن المجال ليسمح بالنقاش ويضيف رياض »عند محاولة تغيير اتجاه السيارة لتصبح زوجتي في مواجهة الاعوان اطلقت علينا النيران ثانية لتخترق الرصاصات الثلاث صدر نرجس التي نزفت على مرأى من الاعوان واسلمت الروح لتبقى الدماء وخصلة من شعرها على البلور!!

المربّية الفاضلة الشّهيدة نرجس اسماعيل نويرة التّي صادفها المنون أمام البنك وسط مدنين مساء 13 جانفي عندما كانت متوجّهة رفقة زوجها
و ابنتها الى مدنين لقضاء بعض الشّؤون و سحب بعض الأموال من الموزّع الآلي حسب افادات زوجها رياض الاستاذ هو الآخر بمعهد الفاضل بن عاشور ببني خداش و أصيل الشّابة من ولاية المهديّة. هذا الأخير أفادنا أيضا بأنّ الواقعة حصلت عند مدخل مدنين عندما صادفتهم دوريّة أمنيّة أمرهم أعوانها بالتوقّف. و فعلا امتثل الاستاذ و امر ثانية بالتراجع الى الوراء وفي الاثناء اطلقت النار في الهواء تحت وابل من الالفاظ المتوحشة التي لم ير رياض الاستاذ وزوجته مبررا لها ولم يكن المجال ليسمح بالنقاش ويضيف رياض »عند محاولة تغيير اتجاه السيارة لتصبح زوجتي في مواجهة الاعوان اطلقت علينا النيران ثانية لتخترق الرصاصات الثلاث صدر نرجس التي نزفت على مرأى من الاعوان و أسلمت الرّوح لتبقى الدّماء و خصلة من شعرها على البلّور!!
الى يومنا هذا لم يحاسب قاتلها …
اللهم اغفر لهم وارحمهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *