Menu

حميدة أحمد
لا يوجد مترحم على حميدة أحمد

“إنا لله و إنا إليه راجعون”، ببالغ الأسى و الحزن توفيت زميلتنا و صديقنا العزيزة أستاذة الإنقليزية بالمدرسة الإعدادية أسد بن الفرات / الجم، السيدة الفاضلة “حميدة أحمد” بعد صراع طويل مع المرض،نعزي أنفسنا و كامل الأسرة التربوية و تغمدها الله برحمته الواسعة و أدخلها فراديس جنانه و رزق أهلها جميل الصبر و السلوان😢 اللهم إرحمهما و إغفر لها و إجعل قبرها نورا من نورك يا نور السماوات و الأرض.اللهم إنها أمتك تشهد أن لا إله إلا أنت ارزقها الفردوس الأعلى و ألحقها بالصالحين يا رحمان يا رحيم. اللهم يسر حسابها و يمن كتابها و ارزقها الجنة بدون حساب و لا سابقة عذاب يا عزيز يا غفار يا رب العالمين يا أكرم الأكرمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *