Menu

عامر شريعة
هناك مترحمان على عامر شريعة

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
تلقينا ببالغ الأسى والحسرة نبأ وفاة المربي الفاضل الأستاذ عامر شريعة اللذي كان يدرس مادة التربية المدنية بمعهد الكفيف بسوسة.
لقد كان رجلا فاضلا وأستاذا مقتدرا أحبه زملاؤه وتعلق به تلاميذه لما تميز به من حسن أخلاق وقدرة فائقة على إيصال المعلومة.
ونحن إذ نعزي أنفسنا وأهل الفقيد وكامل الأسرة التربوية على هذا المصاب الجلل، فإننا ندعو الله العلي القدير أن يتغمد الأستاذ عامر برحمته الواسعة ويسكنه فراديس جنانه، وأن يرزقنا جميعا جميل الصبر والسلوان على فقدانه.
فراقكم صعب أستاذنا الجليل ولاكننا سنظل نذكركم بكل خير حتى نلتقي إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *