Menu

عادل عبد اللّاوي
هناك مترحمان على عادل عبد اللّاوي

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه و إنا لله و إنا إليه راجعون و كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام.
ببالغ الحزن و الأسى بلغنا منذ قليل الموافق لـ26 سبتمبر2017 نبأ وفاة أخي و صديقي معلّمنا بمدرسة الجُمهورية المرحوم بآذن الله سي عادل عبد اللّاوي آثر نوبة قلبية و بهذا الخبر المحزن لا يسعنا إلا أن نقدم التعازي القلبية الحارة الى جميع أفراد عائلته و أبناءه و زوجته و بقية أقرباءه و خاصّةً الأسرة التربوية بسبيطلة….ااخر ما نشر الفقيد على صفحته
Adel Abdellaoui
23 septembre, 14:50 ·
لن تكون حياتك كلها ربيعا…ستتناوب عليك الفصول الأربعة :تلفحك الخيبات و تتجمد في صقيع الوحدة و تتساقط أحلامك اليابسة و لكن حياتك ستزهر من جديد إن شاء الله…..رحمة الله عليك أخي العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *