Menu

عفاف الماطوسي
لا يوجد مترحم على عفاف الماطوسي

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
انتقلت الى جوار ربها زميلتنا استاذة الفرنسية عفاف الماطوسي التي وافتها المنية فجر اليوم الجمعة…
عرفتها زميلة مثابرة و خلوقة لا تفارق الابتسامة محياها…
بدانا مشوار التعليم معا سنة 1999 وقمنا بدورات تكوينية معا… كانت مثالا للأخوة و العمل و الصبر و الاجتهاد محبة لعملها و تلاميذهابفقدانها تفتقد الاسرة التربوية استاذة ممتازة عملا و سلوكا….
ربي يصبر زميلي و اخي زياد الجبالي زوجها على هذا المصاب الجلل.
رحمك الله يا عفاف و رزق اهلك و ذويك جميل الصبر و السلوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *