Menu

الهاشمي عطي
هناك مترحمان على الهاشمي عطي

الله اكبر …ان لله وان اليه راجعون
فقدت الساحة الاستاذية والتعليم بصفة عامة والساحة النقابية المناضل الكبير والذي كان من اعز الاصدقاء الذين عرفتهم والذي يعتبر اكثر المناضلين صدقا والذي عرفته الساحات النضالية وقاعات الاساتذة والاعتصامات ولم يبخل يوما في تقديم التضحية من اجل حرية الكلمة والذي صارع نظام بنعلى ….توفي اليوم الاخ والصديق العزيز الهاشمي عطي ….الله يرحمك ويثيبك ويصبر كل احبائك
المنية تبعد الاجساد ولا تبعد روحك الطاهرة
رحمك الله واسكنك جنانه

“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنّتي“

” صدق الله العظيم”


ببالغ الأسى والحسرة، ننعى اليوم قريبنا المربي والنقابي الفاضل الاستاذ

“ الهاشمي عطي “

وبهذه المناسبة الأليمة اتقدم باحر التعازي إلى عائلة المرحوم وجميع اصدقائه واحبائه، راجين من الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان .

ـ إنا لله وإنا إليه راجعون ـ

الله أكبر انّ لله و انّ اليه راجعون.
انتقل الى جوار ربه الاخ و الأستاذ الهاشمي عطي, النقابي و المناضل و الكاتب العام السابق للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي بالقيروان و والد أخونا و صديقنا هيثم عطي موظف بمندوبية التربية بالقيروان و عضو مكتب جهوي لودادية أعوان و موظفي و إطارات وزارة التربية. الى جنة الخلد ان شاء الله..
سيشيع جثمانه الطاهر يوم الأحد الموافق لــ 02 سبتمبر 2018 من منزله الكائن بحي “المنصورة” الى مقبرة “قريش” مع صلاة العصر…
نسال الله ان يسكنه فراديس جنانه ..وانّ لله وانّ اليه راجعون..
اللهم تقبله بمحض عفوك و كرمك.. اللهم ارحمه و اعفو عنه..

One Reply to “الهاشمي عطي”

  1. لله ما اعطى ولله ما اخذ ، رحم الله استاذي ومعلمي ومربي في سنوات السبعينات ، رحم الله الرجل الخلوق الحنون الذي اخذ بيدي وانا اتحسس مشواري الدراسي ذات بمعهد المكناسي فاسكن في قلبي حب المطالعة وحب الكتاب وحب المعرفة ، ومعه وبه عشقت لغة الضاد فكان مدربي ومؤطري في محاولاتي الشعرية والقصصية ، رحم الله ابي الروحي الذي كان ينصحني بانن اقرا بنهم ويردد عبارة “اقرا كثيرا لتكتب قليلا “، لقد كان سابق عصره في تعامله الافقي مع تلاميذه ، كان صديقا واخا ومكمن اسرارنا والصدر الذي يتسع لمشاكل مراهقتنا في ظل غياب دور الابوين ونحن التلاميذ ابناء الريف المقيمين بالمبيت المدرسي والمنضبطين لقوانينه الصارمة ، رحم الله الانسان العطوف المتواضع المحب للحياة والمنتصر لقيم امته الحضارية ومتشبعا بادابها والمتضلع في لغتها . رحم الله استاذي ومعلمي واخي وابي الروحي الهاشمي عطي . استاذي الذي لم يسقط من ذاكرتي ولم يغب عن مخيلتي كلما مررت بمدينة القيروان . اللهم اعفر له و احسن مدخله وارحمه تحت الارض ويوم العرض واسكنه فسيح جناتك بجوار النبيين والصديقين والصالحين والشهداء الابرار . وصبر اسرته المصغرة والموسعة وانا لله وانا اليه راجعون
    ————————————————————————————————————————–
    الناصر بن عمر ظاهري احد تلاميذ المرحوم الاستاذ المناضل الهاشمي عطي في سبعينات القرن الماضي بمعهد المكناسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *