Menu

عبد القادر المانع
لا يوجد مترحم على عبد القادر المانع

الله أكبر…..أستاذي، أستاذ الفرنسية سي عبد القادر المانع في ذمة الله. كم كنت مثالا للعطاء الغزير داخل قاعة الدرس.صورتك وانت تشرح الدرس و تدون لنا كل التفاصيل وتستنهض هممنا وبين الفينة والأخرى تنادي بأعلى صوتك باسم احدنا في اشارة للجميع بضرورة الإنتباه……كل ذلك مع ابتسامة خفيفة و “تزريقة عينين” مخيفة.كنت شعلة نشاط و عن نفسي استفدت الكثير منك.رحمك الله سي عبد القادر ورزقك الجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *