Menu

محمد السويح
لا يوجد مترحم على محمد السويح

بكل حرقة بلغني اليوم نبأ وفاة أستاذي محمد السويح ، الأستاذ إلي خلاني نحب التاريخ و الجغرافيا ، الأستاذ إلي عاملنا كأولاده و حبنا برشا في أول ما بدى يقري في أواخر التسعينيات ، أخباره انقطعت عليا من بعد ما غادرت المدرسة الاعدادية و اليوم نسمع نهاية مأساوية لأستاذ تعليم ثاوني:
الإسم و اللقب: محمد السويح.
الصفة: أستاذ تعليم ثانوي (مادة التاريخ و الجغرافيا) بالمدرسة الإعدادية علي النوري بصفاقس.
الحادثة: في هذا المكان الخرب المعزول و المهجور وجد الأستاذ محمد السويح ميتا وحيدا غريبا ….هذا المكان هو مقر إقامته اليومية….نعم ياسادة وسط هذه الأوساخ و الروائح النتنة كان ينام هذا الأستاذ بعد أن تنكر له الجميع و بعد أن تم إستبعاده عن التعليم لأسباب صحية قاهرة ليقضي بقية حياته متسولا و متسكعا دون مأوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *