Menu

الصادق بالطيب
لا يوجد مترحم على الصادق بالطيب

أيها الفيروس اللعين أما آن لك أن ترحل؟؟ ألم تشبع بعد؟؟حصدت أرواحا كثيرة وتركت أوجاعا كبيرة فكل يوم ننام على فاجعة ونستفيق على أخرى. وأخر الفواجع اختطافك لروح أخي وصديقي الصادق بالطيب مدير معهد دوز لقد رحلت أيها الغالي دون إعلان فكيف سيتلقى تلاميذك وأصدقاؤك وزملاؤك وأحبابك الخبر. فهل سيصيبهم ما أصابني من حزن على فقدك؟؟؟ لقد حاولت مرار الاتصال بك إلا أن هاتفك يرن دون جواب ولما فقدت الامل في سماع صوتك ولو لأخر مرة سلمت أمري لله حتى تلقيت خبر رحيلك.أنت الرجل الصادق الطيب اسما وفعلا جعلك الله من أهل الجنة وجعلنا الله من الصابرين.رحمك الله حبيبي الغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *