Menu

حسين غزال
رحمة الله عليه(ها) حسين غزال

“يا أيّتها النّفس المطمئنّة ارجعي إلى ربّك راضيّة مرضيّة فادخلي في عبادي وادخلي جنّتي” صدق الله العظيم. بقلوب يدميها الحزن والألم والحسرة تنعى اعداديّة ابن عرفة الزميل الاستاذ حسين غزال الذي انتقل الى جوار ربّه منذ أيّام اثر أزمة قلبيّة حادّة.اللهمّ ارحمه واسكنه فسيح جنانك.اللهمّ ارزق أهله وأصدقاءه و تلاميذه الصّبر. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.