Menu

لمياء طارقي
رحمة الله عليه(ها) لمياء طارقي

ببالغ الاسى والحزن وبقلوب راضية بقضاء الله تلقينا هذا الصباح نبأ وفاة الزميلة لمياء طارقي استاذة العربية بمعهد 18 جانفي 1952 بالرديف بعد صراع مع المرض.. رحم الله فقيدة الاسرة التربوية بالرديف وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنّة وألهم عائلتها وأهلها وأقاربها جميل الصبر والسلوان..وإنا لله وإنا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.