Menu

عبد الحكيم العوادي
رحمة الله عليه(ها) عبد الحكيم العوادي

الله أكبر
هذه ضريبة مهنة التعليم لمن اختلط عنده اليقين بالشك … منذ حين بمجاز الباب زميل آخر انتقل إلى جوار ربه إثر نوبة قلبية … هو شهيد الواجب المربي الفاضل عبد الحكيم العوادي أستاذ التقنية بمجاز الباب (55 سنة) وافاه الأجل المحتوم اليوم صباحا في القسم امام تلاميذه … تغمده الله بواسع رحمته … اللهم لا نسألك رد القضاء وإنما نسألك اللطف فيه .

اللهم ارحمه برحمتك و اغفر له إنك أنت الغفور الرحيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.