Menu

عبد الرحمان باشا
رحمة الله عليه(ها) عبد الرحمان باشا

وتتتالى الفواجع:
فقدت منذ حين صديقا آخر عزيزا على القلب هو الأخ
عبد الرحمان باشا
بعد صراعه القتالي والشجاع ضد هذا الوباء وقد عاضده في محنته ابناه وكريمته وأهله وأصدقاؤه. أوجعنا هذا الداء كثيرا بفقدان بعض أهالينا وأصدقائنا وأصدقاء أصدقائنا. بفقدان سي عبد الرحمان تكون منزل تميم والجهة بأكملها فقدت رجلا أفنى حياته في طلب الحياة لنفسه ولأهله وذويه ولجموع التلاميذ الذين درسهم وأنشأهم على حب الموسيقى والشغف بسائر الفنون ولجموع المربين الذين تكونوا على يديه وتمرسوا على حذق الفنون.. كما فقد المتقاعدون ركنا منهم جمعهم واحتضنهم وكرس سنواته الأخيرة إلى لحظة إصابته لخدمتهم على طريقته وتأطيرهم بتنظيم الندوات والمحاضرات والتعريف عندهم بأرقى الكتابات.

نبكيك ونحن نودعك صديقي عبد الرحمان وفي قلوبنا حرقة وتلكيك الأماكن التي كنت تجوبها واعلم أن مكانتك محفوظة عندنا بحجم الوجع الذي فينا. لا نملك غير الصبر ومن أين سيأتينا الصبر وقد تتالت فواجعنا.؟
لأبنيك الوفيين الصبر ولكريمتك نورة الصبر ولأهلك الصبر ولأصدقائك ولكل من عرفك وتعامل معك الصبر.

لك الرحمة الواسعة هناك ولنا جميل الصبر هنا.

ترجل هو الآخر ورحل عن هذه الدنيا، غادر في صمت وهدوء بعد أن سبقه للعالم الآخر خلان ورفاق لطالما تقاسم معهم مشاوير الحياة، لطالما ساهم معهم في أن يكون هذا العالم أفضل وأن تكون مدينتنا أجمل لم يكن ليبخل بمجهوده وعطاءه الذي حافظ على نسقه لآخر أيامه.فارقنا رحومة الجار والصديق في سنة مليئة فراق وفواجع، فارقنا وإلتحق بمن سبقوه في غفلة منه ومنا وكأنهم إتفقوا أن يرحلوا جميعا في سنة واحدة،موسم رحيل أبناء منزل تميم البررة،نسأل الله العلي القدير أن يخفف علينا وطأة القدر هم من ذاك الزمان وذاك الجيل الذي لن بعود أبدا. بناة البلاد. يشفع لهم كل علم زرعوه، كل عقل أناروه، كل حرف لقنوه وكل درس أمنوه. الله أعلى وأكبر. إنا لله وإنا إليه راجعونتلك مشيئة الله. صبرا جميلا لعائلته وذويه صبرا جميلا لنا جميعا الله يرحم سي عبد الرحمان باشا ويرحم جميع من فارقونا الله يرحم البشير الصمعي، عبدالباقي الفيلالي، الهادي حمادة وجميع موتانا كان أولهم والدي الذي رحل منذ ثمانية أشهر مرت وكأنها الدهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.