Menu

ليلى الجوادي
رحمة الله عليه(ها) ليلى الجوادي

الله أكبر الله أكبر الله أكبرتوفيت زميلتنا واختنا ليلى الجوادي ابنة بلدي وهي التي كانت رمزا للمربيات الفاضلات المتبنيات لصوت الحق والمؤمنات بقضاء الله وقدره بالأمس القريب أشرقت شمسها بهذه الكلماتالدنيا فانية و في لحظة ينجم كل شي يتبدل في لحظة اي واحد ينجم يمشي و ما يرجع في لحظة ضحكة تنجم تفنى في لحظة حلمة تنجم توفى في لحظة كل حاجة مهمة تولي بلاش قيمة و من دون معنى .. حبو العزاز عليكم ..عنقوا الغالي على قلوبكم ..رضيو والديكم حبو بعضكم الدنيا فيها موت و ما تعرفش عليها عند شكون…خليو حاجة باهية تذكركم بيها العباد واسي صاحبك و اجبر بالخاطر.. كون مع العزيز عليك في كل لحظة خاتر هاك اللحظة تنجم ما تدومش حبو بعضكم و قدسو كل لحظة تعديوها معاهمالموت تأتي فجأة فسامح من تحب و حاول تنسى كل حاجة خايبة تعديت بيها و اعتبرها تجربة و درس الدنيا فانية و ما باقي غير مولاها عيشها باللي تقدر و بإمكنياتك و تجاوز كل شي خاطر ما يدوم حال و الدايم ربي…صدقت والله الدنيا فانية ووداعك صعبرحمك الله وان شاء الله ربي يكرم مأواك ويجعلك من أهل الجنة يارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.