Menu

نبيل براهم
رحمة الله عليه(ها) نبيل براهم

إنا لله وإنا إليه راجعون.تنعي صفحة من ذاكرة التعليم الزميل نبيل براهم أستاذ العربية بإعدادية الزهور سوسة بعد معاناة مريرة مع المرض الخبيث. رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جناته و رزق أهله و ذويه و الأسرة التربوية صبرا جميلا.

نعم. سي نبيل براهم الرجل الطيب والأستاذ الخلوق الخجول الذي وفد إلى مؤسستنا ذات سنة يترنح تحت اوجاعه مذ رأيته اول مرة أدركت أنه يعاني ذلك المرض الخبيث لأني رأيت على جسده النحيل آثارا رأيتها على جسد والدي في آخر أيامه بسبب الخبيث ايضا . كانت محفظة سي نبيل محشوة بالمذكرات والدروس والوثائق كانت أثقل من جسده النحيل . هذا الرجل هو عنوان للضمير الحي يذهب لتلقي جرعة الكيمياوي وغدا تجده في قسمه كان صدى صوته يصل إلينا جميعا كنت أطلب منه في كثير من الأحيان أن اساعده في إصلاح الفروض على الأقل فيتعفف عن ذلك. وداعا ايها الرجل الطيب لم تنصفك الحياة وتركت في نفسك جروحا عميقة انعكس بعضها على ملامح وجهك. وكنا ونحن الأصحاء نشتكي تعب المهنة ومعاناتها وهو المريض المجهد المتعب لم يشتك يوما . إلى جنات الخلد ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.